ليموري يعلن إنخراط جماعة طنجة في فدرالية “أنمار “

0

المغرب 7 – طنجة 

أعلن رئيس المجلس الجماعي لطنجة، منير ليموري، عن انخراط المدينة في فدرالية “أنمار” للجماعات الترابية بشمال المغرب والأندلس، التي نظمت منتداها الخامس بعاصمة البوغاز، خلال الفترة ما بين 21 و22 نونبر 2023 تحت شعار “التحالفات الجماعية والترابية: تجارب من التعاون الترابي”.

وفيدرالية “أنمار” التي تجمع البلديات والمجالس المحلية والإقليمية المنتخبة بشمال المغرب وجنوب إسبانيا منذ سنة 2006، تركز على عدة أهداف تتمحو بالأساس حول التنمية المستدامة والمساواة ورفاهية السكان وتحقيق التوازن في التنمية بين القرى والمدن.

وخلال كلمة في أشغال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الخامس، قال ليموري إنه يشكل فرصة فريدة لجميع المشاركين لتبادل الأفكار والخبرات، وبحث سبل التعاون الفعال بين بلديات المغرب والأندلس، ومناقشة الاستراتيجيات الكفيلة بمواجهة التحديات المشتركة مثل النمو الاقتصادي، وحماية البيئة، وتحسين جودة الحياة لسكان مُدننا وأقاليمنا، في عالم أصبح الجميع يعي فيه أن التكتلات الإقليمية الفاعلة أضحت قَدَرا، وأن العمل الفردي دائما ما تكون ثماره ناقصة أو محدودة.

وتمثل فكرة “الأندلس – المغرب”، التي يطرحها هذا المنتدى، وفق عمدة طنجة، أكثر من مجرد شراكة جغرافية، فهي جسر يربط بين قارتين وثقافتين غنيتين، من خلال التعاون المشترك والتبادل الثقافي، بما يمكننا من تعزيز التفاهم والسلام في المنطقة، وهو مُنطلق مهم جدا للتعاون بين شعبين شقيقين تربط بينهما الكثير من القواسم المشتركة، ويسعيان إلى تقليص الاختلافات بينهما إلى أقصى درجة ممكنة.

وذكر ليموري بأن استضافة طنجة لهذا المنتدى، تأتي بعد احتضان المدينة لمجموعة من اللقاءات والمنتديات والمؤتمرات الإقليمية والقارية والدولية، تماشيا مع سعي جماعة طنجة إلى تعزيز انفتاح مدينة البوغاز على محيطها المتوسطي، وفي إطار رؤية واضحة تحولُها إلى فضاء مركزي للحوار بين ضفتي المنطقة شمالا وجنوبا، وقبلة للأحداث المهمة ذات الإشعاع العالمي، وهو الأمر الذي يتماشى مع النهضة الشاملة التي تشهدها على المستوى الثقافي والاقتصادي، ولتحقيق أقصى استفادة من بنياتها التحتية، خصوصا منها السياحية والخدماتية والثقافية، بما يعود بالنفع على المملكة وعلى الدول الصديقة والشقيقة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.