أخنوش يجري محادثات مع زعيم حزب الشعب الأوروبي

0

أجرى رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، السيد عزيز أخنوش، أمس الأربعاء 15 نونبر، محادثات عبر تقنية الفيديو، مع زعيم حزب الشعب الأوروبي (PPE)، السيد مانفريد فيبر.

 

 

وذكر بلاغ للحزب أن هذه المحادثات ” الغنية والمثمرة”، شكلت فرصة لتسليط الضوء على الشراكة الاستراتيجية القوية بين المغرب والاتحاد الأوروبي، القائمة على حوار سياسي منتظم ومتنوع، وعلاقات اقتصادية مهيكلة، فضلا عن مجموعة من الاتفاقيات وبرامج التعاون التي تشمل عدة مجالات.

 

حيث أبرز المصد ذاته أن المحادثات تمحورت حول سبل ضخ دينامية أقوى في العلاقات مع الأحزاب الأوروبية الأعضاء في مجموعة حزب الشعب الأوروبي، من أجل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين المغرب ومختلف مكونات البرلمان الأوروبي.

 

كما تم في هذا اللقاء، استعراض مجموعة من برامج التعاون الاستراتيجي القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، نوه السيد أخنوش بالشراكة ” النموذجية” القائمة بين حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الشعب الأوروبي، مشيرا إلى أنها ” تتضح بشكل جلي في نجاح برامج التعاون بين الطرفين”.

 

ودعا، في هذا الصدد، إلى مواصلة ترسيخ هذا الإطار من الشراكة الإيجابية على المستوى السياسي، لتعزيز مناخ الثقة بين المغرب والاتحاد الأوروبي على كافة المستويات.

 

من جانبه، أعرب السيد فيبر عن تقديره لمسار التنمية الاستراتيجية في المغرب، تحت قيادة جلالة الملك، لاسيما على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي، مجددا رغبة حزبه في رؤية العلاقات الممتازة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، تتطور وتتعزز ديناميتها.

 

وسجل البلاغ أن الطرفان ناقشا في الختام ” عددا من القضايا الإقليمية والدولية، أبرزها الوضع في الشرق الأوسط “.

 

هدا، وقد شارك في هذا اللقاء، السيدان محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، وأندري كوفاتشيف، الناطق باسم مجموعة حزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي حول الجوار الجنوبي.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.