صحة الأم والطفل .. محور لقاء تحسيسي نظمته عمالة طنجة-أصيلة

0

نظمت عمالة طنجة-أصيلة بشراكة مع المديرية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية، جمعية أطباء الصحة العمومية والجمعية المغربية لتنظيم الأسرة، يوم أمس الثلاثاء 31 أكتوبر، لقاءا تحسيسيا بجماعة الساحل الشمالي حول صحة الأم والطفل الذي يندرج ضمن محاور البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ”الدفع بالرأس مال البشري للأجيال الصاعدة”.

وكان الهدف من هذا اللقاء، تقديم التوعية والتأطير للنساء في مجالات مراقبة الحمل، الرضاعة الطبيعية والتغذية المتكاملة والمتوازنة للطفل والأم، حتى تتعلم النساء من طرف متخصصين السلوكات والتصرفات الصحيحة التي ستساعدهن على المحافظة على صحتهن لاسيما أثناء فترة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى صحة أطفالهن في أهم مرحلة من مراحل نمو الرضيع والطفل أي الفترات التي تمتد من الولادة إلى سنتين وكذا بين سنتين (2) و 6 سنوات.

حيث تم احتضان هذا اللقاء التحسيسي، بالقاعة المخصصة للإطعام التابعة للمدرسة الجماعتية مجلاو، بحضور السيد قائد قيادة سيدي اليماني بالنيابة، ممثل قسم العمل الاجتماعي بالولاية، ممثلة عن المديرية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية، رئيسة جمعية أطباء الصحة العمومية، ممثلة عن الجمعية المغربية لتنظيم الأسرة ومدير المدرسة الجماعتية مجلاو. وقد حضر هذا اللقاء 60 امرأة تقطن بمختلف الدواوير التابعة لجماعة الساحل الشمالي.

انطلق هذا اللقاء بكلمة ترحيبية لممثل قسم العمل الاجتماعي الذي قدم توضيحات حول محور صحة الأم والطفل وكذا الأهداف المتوخاة من هذه الحملة التحسيسية، بعدها تناول الكلمة ممثلات المديرية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية، جمعية أطباء الصحة العمومية والجمعية المغربية لتنظيم الأسرة اللواتي قدمن من خلالها توضيحات ونصائح حول صحة الأم والطفل لاسيما ما يتعلق بمراقبة الحمل والرضاعة الطبيعية والتغذية المناسبة للأم المرضعة، وكذا التغذية التكميلية للرضيع والطفل لاسيما في المرحلة الممتدة ما بين 6 أشهر وسنتين.

كما تجدر الإشارة أنه تم فتح باب النقاش أمام النساء الحاضرات لتقديم أسئلتهن المتعلقة بالموضوع، حيث عمل المتدخلون على تقديم أجوبة وتوضيحات على جميع استفسارات وتساؤلات النساء الحاضرات بخصوص جميع المواضيع المبرمجة.

هذا، وقد عرف هذا اللقاء عرض مجموعة من الكبسولات والتي تهم مواضيع هذا اللقاء التحسيسي ويتعلق الأمر أولا، فوائد الرضاعة الطبيعية، النمو الطبيعي للطفل عبر المراقبة الطبية، النظام الغذائي للأم المرضع، التوازن الغذائي لدى الطفل، وأخيرا، التوازن الغذائي للأم أثناء الحمل.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.