قطارات فائقة السرعة ستجوب أهم مدن المملكة استعدادا للمونديال

0

 أعلنت هدى بنغازي مديرة المجلس الاقتصادي المغربي الإسباني، في تصريح لصحيفة إسبانية خلال مشاركتها في المؤتمر الوطني السادس والعشرين للشركات العائلية في بيلباو، بأن المملكة المغربية تراهن على الجارة الشمالية إسبانيا بغية تطوير شبكة النقل السككي فائق السرعة. 

 

وكشفت بنغازي، أن المغرب سيحصل على قطارات من إسبانيا، وذلك استعدادا لتنظيم كأس العالم، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بمناقصة مع الإسبان وليس مع اليابانيين.

حيث أشارت إلى أن هذه المناقصة لم تكتمل بعد، كما أن دولا أخرى تقدمت بطلبات لتطوير الشبكة المغربية عالية السرعة. دون أن ننسى أن فرنسا كانت مسؤولة عن إطلاق أول خط فائق السرعة في المغرب منذ 7 سنوات.

 

ووقع المغرب وإسبانيا مذكرتي تفاهم في فبراير الماضي لتحديد سبل التعاون في مجال النقل والبنية التحتية، مع التركيز على تطوير السكك الحديدية.

هذا، وتنص مذكرة التفاهم على التعاون في مجال تطوير البنية التحتية للسكك الحديدية وصيانة القطارات والعربات، وتصميم ورش العمل، إلى جانب تدريب موظفي السكك الحديدية، وتنفيذ وتشغيل أنظمة إدارة حركة السكك الحديدية.

 

كما يخطط الجانبان لإنجاز مشروع القطار السريع الذي سيقرب المسافة بين إسبانيا والمغرب عبر مشروع النفق البحري بين البلدين في غضون خمس سنوات؛ أي قبل انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم 2030، والتي ستقام في إسبانيا والبرتغال والمغرب.

ويعتزم المغرب، استثمار ما يقارب 35 مليار أورو إلى غاية 2040 لإنشاء 1100 كلم من الخطوط فائقة السرعة.

 

ويتضمن مشروع النفق البحري بين المغرب وإسبانيا مشروعا ضخما آخر يربط البلدين عن طريق السكة الحديدية، بين الدار البيضاء ومدريد.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.