جهة طنجة تطوان الحسيمة تطلق برنامج “التزام” للابتكار وتعزيز الحكومة المنفتحة

0

أطلق مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة ومجلس جماعة تطوان دعوة “التزام” للابتكار خلال اللقاء الذي أقيم اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر، حيث حضر الدعوة ممثلي الهيئات الاستشارية وشركاء برنامج “التزام”، إلى جانب المعهد الجمهوري الدولي (IRI) والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

 

يقوم برنامج “التزام” بإشراك أعضاء منظمات المجتمع المدني لاقتراح مفاهيم مشاريع جديدة لجعل شراكة الحكومة المنفتحة (OGP) مؤثرة في المجتمع في جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، وجماعة تطوان.

حيث سيتم تمويل الأفكار المبتكرة التي تصممها وتستفيد منها النساء، والأشخاص في وضعية إعاقة، والأشخاص القاطنون في المناطق التي تعاني من العزلة، والأشخاص الذين يعانون من الفقر والهشاشة، لتشجيع مشاركتهم في صنع القرار.

وتشمل المواضيع المبتكرة المرشحة للاستفادة من شراكة الحكومة المنفتحة، دمج المواطنين، تغير المناخ، التحول الرقمي، والاقتصاد التضامني.

هذا، ويمكن لمنظمات المجتمع المدني المحلية والتي تستوفي المعايير المحددة، تقديم الأفكار عبر الإنترنت للتنافس من أجل الحصول على التمويل والدعم. سيتم تقييم الأفكار المبتكرة من قبل لجنة اختيار مكونة من ممثلين عن الحكومة المحلية، والمجتمع المدني والمعهد الجمهوري الدولي. وسيتم تمويل المشاريع التي سيتم تزكيتها بمبلغ يصل إلى 100.000 درهم، وتنفيذها في بداية عام 2024 في جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، وجماعة تطوان.

تجدر الإشارة، إلى أن برنامج “التزام”، هو برنامج ممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وينفذه الإتحاد من أجل الانتخابات وتعزيز العملية السياسية (CEPPS)، من خلال شركائه الأساسيين، المعهد الجمهوري الدولي (IRI) والمعهد الديمقراطي الوطني (NDI)، حيث يساهم هذا البرنامج  في تسهيل التعاون بين المجتمع المدني وصناع القرار الحكوميين الرئيسيين لتعزيز إدراج أولويات الفئات التي تعاني من الهشاشة في المغرب، في إنشاء وتنفيذ التزامات شراكة الحكومة المنفتحة (OGP).

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.