طنجة.. غرفة التجارة تتبرع بمبلغ 500 مليون سنتيم تضامنا مع ضحايا الزلازل

0

المغرب 7 – طنجة 

عقد المكتب المسير لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، أمس الاثنين 11 شتنبر الجاري، بمقرها الجهوي اجتماعا استثنائيا.

ويأتي هذا الاجتماع، على إثر الفاجعة التي أصابت بلادنا والمتمثلة في الزلزال القوي الذي ضرب مناطق عديدة من المملكة ليلة الجمعة 08 شتنبر 2023، والذي كان مركزه بمنطقة الحوز.

وقد ترأس هذا الاجتماع السيد عبد اللطيف أفيلال؛ رئيس الغرفة، وحضره السادة أعضاء المكتب المسير: الحسين بن الطيب؛ النائب الأول للرئيس، ومحمد سعيد أهروش؛ النائب الثاني للرئيس، وعبد الحفيظ الشركي؛ أمين مال الغرفة، ومصطفى بناجي؛ مقرر الغرفة، وبدر الدين أوخيار؛ نائب مقرر الغرفة.

وعن الإدارة حضر كل من السادة: فؤاد أحلوش؛ المدير الجهوي للغرفة، ونبيل الخمليشي؛ رئيس قسم العلاقات المؤسساتية.

استهل الاجتماع بتلاوة الفاتحة على أرواح ضحايا الفاجعة التي ألمت ببلادنا، ومن ثم تناول الأعضاء المشاركين في الاجتماع سبل تقديم الدعم والمساهمة في المجهودات الوطنية للمساعدة في رفع المعاناة عن ضحايا هذا الزلزال الأليم والكبير.

وتم خلال هذا الاجتماع اتخاذ عدة قرارات، من أبرزها مساهمة غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة بمبلغ خمسة ملايين درهم تضامنا منها لدعم “الصندوق الخاص بتدبير الآثار المترتبة على الزلزال الذي عرفته المملكة”، والتنسيق مع جميع الفاعلين الاقتصاديين، بغض النظر عن مجالات اشتغالهم واختصاصاتهم كصناعيين، تجار، وخدماتيين، من أجل تحفيزهم على تقديم الدعم والمساهمة في هذه الجهود الوطنية.

مثمنين في نفس الآن التضامن المنقطع النظير للشعب المغربي الذي أبان عن معدنه الأصيل، فعلى الرغم من حجم المأساة الا أن التضامن المادي والمعنوي لجميع فئات الشعب المغربي ومن جميع مناطقه مع ضحايا الزلزال، يعكس وحدة وتماسك الشعب المغربي في الظروف الصعبة وقدوة يمكن أن تلهم دولا أخرى.

وهو ما يعتبر فخرا لبلدنا خاصة بعد الإشادة الدولية بروح التضامن والتضحية التي قل نظيرها في العالم.

 

كما شكل المكتب المسير لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة خلال هذا الاجتماع لجنة تقنية لمتابعة كل التفاصيل المرتبطة بهذه العملية، والتنسيق مع كل الجهات المعنية.

وفي ختام هذا الاجتماع نوه المكتب المسير بالتوجيهات الملكية من أجل المساهمة في المجهودات الوطنية لأجل رفع المعاناة عن ضحايا هذا الزلزال، معتبرين أنهم جنود مجندة مع باقي أعضاء الغرفة، وراء تعليماته وإرشاداته السامية.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.