نزار بركة يشرف على اطلاق و زيارة مشاريع مائية وطرقية بالعرائش

0

قام وزير التجهيز والماء، نزار بركة ، أول أمس الأربعاء، بزيارة ميدانية لعدد من المشاريع الطرقية والمائية بإقليم العرائش. حيث عمل على معاينة سير أشغال توسيع وتقوية الطريق الإقليمية 4702 بين دار لويس و عياشة مع تغيير المسار على مستوى حقينة سد خروب، حيث يروم هذا المشروع تحسين الربط الطرقي بين جماعة عياشة وجماعة بني عروس ، وذلك بتوسيع الطريق إلى عرض ستة أمتار مع تقويتها، فضلا عن تغيير مسار الطريق الإقليمية 4702 بين جماعتي عياشة وبني عروس نتيجة غمر حقينة سد الخروب للمقطع الطرقي الأصلي.

 

 

وشكلت هذه الزيارة فرصة للوقوف عند سير مشروع التطهير السائل بمركز خميس بني عروس، والذي يهم إنجاز شبكة لتجميع مياه الصرف الصحي بطول 7,7 كلم، فضلا عن بناء المنشآت الثانوية ووضع قنوات الربط وناء محطة للضخ، إلى جانب وضع قنوات على طول 1,2 كلم، وإنشاء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي ، وكذا إنجاز الشبكة الكهربائية ووضع آليات ومعدات الاستغلال.

كما أجرى وزير التجهيز والماء زيارة تفقدية لسد خروب لتفقد مجمل المشاريع المنجزة، ويتعلق الأمر ببناء الطريق الجانبية لحقينة سد خروب على طول 5,2 كلم، بهدف الربط الطرقي بين جماعة الخروب والطريق الإقليمية 4702 وكذا تحسين الولوج للدواوير المجاورة، إلى جانب تحويل الخطوط الكهربائية المتواجدة بحقينة السد وتحويل قنوات الماء الصالح للشرب.

وبجماعة بني عروس بإقليم العرائش، أعطى الوزير الانطلاقة لإنجاز ثقب مائي استكشافي، لفائدة عدد من الدواوير، تاردان و افرنو العليا و افرنو السفلى و تمزكيدة عين حبار وبوخرو، وذلك في إطار مشروع إنجاز 90 ثقبا مائيا استكشافيا و40 ثقبا استغلاليا بالعالم القروي بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حيث اطلع السيد بركة على حصيلة برنامج عمل الوكالة الحوض المائي اللوكوس خلال سنة 2022، بغلاف مالي قيمته 0,7 مليون درهم، يهم إنجاز 9 أثقاب مائية استكشافية لصالح 9 دواوير بالإقليم، إلى جانب معاينة برنامج عمل الوكالة برسم سنة 2023 بهدف تعبئة موارد مائية جوفية إضافية عن طريق إنجاز الأثقاب المائية الاستكشافية بإقليم العرائش.

 

كما تابع وزير التجهيز والماء سير أشغال توسيع وتقوية الطريق الإقليمية 4704 بين الطريق الإقليمية 4702 ومركز مولاي عبد السلام بنمشيش، عملا على الرفع من جاذبية مركز مولاي عبد السلام بنمشيش باعتباره وجهة دينية وسياحية ، ما من شأنه أن يساهم في تحسين ظروف عيش الساكنة.

 

وأبرز بركة ، في تصريح صحافي ، أن هذه المشاريع المائية والطرقية بالغة الأهمية و تأتي عملا بالتوجيهات الملكية السامية التي تحث على الاهتمام أكثر فأكثر بتطلعات ساكنة العالم القروي على وجه التحديد وتوفير ظروف العيش الكريم لهم ،مشيرا الى أن هذه المشاريع المهيكلة تروم مواكبة التنمية التي يشهدها إقليم العرائش على أكثر من صعيد، وتقوية البنية التحتية الأساسية، وكذا حماية وتثمين الموارد المائية بالإقليم وترشيد استعمالها .

 

حيث أفاد السيد بركة أن المشاريع المعنية لها وقع كبير على اقتصاد المنطقة ، حيث سيمكن من توفير المسالك لساكنة المداشر المعنية التي تهتم بالمجال الفلاحي وتربية المواشي لتسويق منتجاتها وتحسين دخلها، وكذا ضمان الولوج الى الخدمات الإدارية والصحية والاجتماعية .

 

وتم في مستهل هذه الزيارة توقيع اتفاقية شراكة بمقر عمالة العرائش لإنجاز مشروع التطهير السائل بمدينة العرائش بين كل من وزارة التجهيز والماء ووزارة الداخلية، جماعة العرائش والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، حيث تدخل هذه الاتفاقية ضمن البرنامج الوطني للتطهير السائل المندمج وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.