الرباط : وقفة احتجاجية رافضة لزيارة رئيس أركان الجيش الاسرائيلي

المغرب 7 – متابعة

عرفت الساحة المقابلة للبرلمان المغربي في الرباط، الاثنين, وقفة شعبية حضرها فعاليات وشخصيات مدنية وحقوقية مغربية ومواطنين رافضين زيارة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، الذي حل مساء اليوم ذاته بالمغرب في أول زيارة رسمية له تستمر يومين، بهدف “دفع العلاقات السياسية والدبلوماسية بين البلدين”، حسب ما أوردته وكالة “إفي” الإسبانية.

كما تعالت أصوات مئات المواطنين الذين شاركوا في الوقفة بشعارات تستنكر زيارة كوخافي إلى الرباط، معتبرين أن حلوله بأرض المملكة “جريمة تطبيعية جديدة ضد الشعب المغربي والفلسطيني وشعوب الأمة”، مرددين بقوة: “من للمغرب لفلسطين.. شعب واحد لا شعبين”، “المغرب أرضي حرّة..كوخافي يطلع برا”، “الشعب يريد إسقاط وتجريم التطبيع”.

المتظاهرون وجهوا انتقادات إلى “المسار التطبيعي” الذي انخرط فيه المغرب عبر توقيع “اتفاقيات أبراهام” في دجنبر 2020، التي وصفوها بـ”اتفاقيات الشؤم والعار المستندة إلى قرار فوقي مفروض على الشعب المغربي الذي يرفضه كواجب ديني، إنساني، وحضاري وحقوقي بل أيضا وفاء لمرجعية الوطن وتاريخ مقاومته ورصيدها المشرّف ضد الاستعمار”، حسب توصيف القيادات المشاركة.

كما اعتبر بيان صادر عن “مجموعة العمل من أجل فلسطين”، التي تضم تحت لوائها فعاليات جمعوية وحقوقية مغربية مناهضة للتطبيع، أن “جريمة زيارة كوخافي لا يمكن تبريرها ولا السكوت عليها بمنطق الدفاع عن الصحراء المغربية”، لافتا إلى أنها تظل “سابقة معلنة ورسمية من نوعها في تاريخ مهازل التطبيع في الأمة”.

البيان ذاته، الذي تُلِيَ جهرا أثناء انعقاد الوقفة، حمَل “بكل معاني الغضب والاستنكار، الرفض القاطع والإدانة الشديدة لهذه الزيارة”، حسب مجموعة العمل التي جددت موقفها وعزمها على “تطهير وطرد الصهاينة من المغرب”، مضيفة أن “النضال الشعبي سيحاكم ويحاسب كل مَن يستقبلهم”.

عبد القادر العلمي، منسق مجموعة العمل من أجل فلسطين، قال إن هذه الأخيرة “دعت إلى هذه الوقفة الرمزية احتجاجا واستنكارا للاستقبال الرسمي لبلادنا أحد مُجرمي الحرب، رئيس أركان الجيش الصهيوني”، مؤكدا أن “الشعب المغربي يرفض هذه الزيارة، وأن تطأ المغربَ أقدام المجرمين الذين من المفروض أن يُحالوا على المحاكمة ويتم اعتقالهم فورا”.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0

مقالات ذات صلة

الأربعاء 29 مايو 2024 - 08:40

بوريطة يجري مباحثات مع نظيره الصيني ببكين

الثلاثاء 28 مايو 2024 - 22:53

الطرد التعسفي يجر قناة ميدي 1 تي في إلى المحاكمة

الثلاثاء 28 مايو 2024 - 14:44

ليلى بنعلي تنفي شائعات الصورة المزعومة مع رجل أعمال أسترالي وتتوعد باللجوء للقضاء

الثلاثاء 28 مايو 2024 - 14:27

آيت الطالب يناشد من مقر الأمم المتحدة لإنقاذ المنظومة الصحية بفلسطين