إعلام بريطاني … معارك الحرب الروسية الأوكرانية ستطول

أكدت “الجارديان” البريطانية الضوء فى تحليل لها على الحرب الروسية الأوكرانية وقالت إن إمكانية انتهاء الحرب فى الوقت الحالى بعيدة حيث يستعد الجانبان لمعركة إظهار القوة فى دونباس بعد أن اضطرت روسيا للتخلي عن محاولتها للاستيلاء على كييف.

المصدر ذاته كشف أن النشاط العسكري الروسي الحالي يبدو وكأنه يدعم ما هو في الواقع أهداف حرب مخفضة: استهداف مقاطعات دونيتسك ولوجانسك بأكملها التي تطالب بما يسمى بالجمهوريات الانفصالية ، واعترف باستقلالهما بوتين قبل اندلاع الحرب.

وقالت تريسي جيرمان ، الأستاذة في قسم الدراسات الدفاعية في كينجز كوليدج لندن ، إن روسيا ربما تكون قد زادت بالفعل عدد الكتائب في شرق أوكرانيا “من 30 إلى 40 في الأيام الأخيرة”، معتبرة أن التركيز على جبهة واحدة “قد يكون أكثر قابلية للتحقيق ويمكن أن يوفر لبوتين شيء يمكن تصويره على أنه انتصار “.

الاعتقاد السائد في الغرب هو أن روسيا يمكن أن “تضاعف أو ربما تضاعف ثلاثة أضعاف” قواتها في دونباس ، مما قد يشكل تحولًا حاسمًا لصالح موسكو. وبالفعل ، كثفت روسيا عملياتها التمهيدية ، حيث قصفت أسرع خطوط إمداد للقوات في المنطقة.

اعترف الحاكم المحلي بأن دنيبرو ، أكبر مدينة خلف الخطوط الدفاعية ، تعرضت للدمار جراء هجوم روسي مطلع الأسبوع ، في حين تعرضت محطة السكة الحديد في كراماتورسك يوم الجمعة للضربة الصاروخية القاسية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 50 شخصًا، بهدف تعطيل القدرة على المناورة الأوكرانية.

وتكمن مشكلة موسكو في ما إذا كان بإمكان قواتها التي تعرضت للضرب بالفعل تنفيذ المهمة، حيث تم استدعاء من كتائبها “غير الفعالة” من حول كييف، وفقًا لتقدير من المخابرات الغربية يوم الاثنين.

وهذا يترك لموسكو قوة قتالية إجمالية قوامها 90 كتيبة. ويمكن أن يكون لكل كتيبة حوالي 800 جندي.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0

مقالات ذات صلة

الخميس 9 مايو 2024 - 19:52

شركة بالياريا تعلن عن زيادة مهمة في خدمات النقل البحري مع المغرب خلال عملية “مرحبا 2024”

الخميس 9 مايو 2024 - 13:23

المغرب ينخرط في مبادرة “طريق مكة” خدمة لضيوف الرحمن

الثلاثاء 7 مايو 2024 - 13:27

الجيش الإسرائيلي يعلن سيطرته على الجانب الفلسطيني من معبر رفح

الإثنين 29 أبريل 2024 - 10:56

بيدرو سانشيز يقرر الإستمرار على رأس الحكومة الإسبانية