السوبرليغ يتعرض للرفض من كبار أندية العالم

0

وصال العجوري

علقت الكثير من الأندية الأوروبية الكبرى، أمس الخميس 21 دجنبر، على قرار محكمة العدل الأوروبية حول انتهاك الاتحاد الأوروبي للقوانين على خلفية حظر مسابقة السوبر ليغ.

حيث أبدت أندية عملاقة برأيها في بيانات رسمية عن القرار الأخير، الصادر صباح أمس الخميس، عن محكمة العدل الأوروبية، والذي جاء فيه أن “قواعد فيفا ويويفا، التي تجعل أي مشروع جديد لكرة القدم بين الأندية يخضع لموافقتهما المسبّقة، مثل الدوري السوبر، وتمنع الأندية واللاعبين من اللعب في تلك المسابقات، غير قانوني”.

كما جددت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز التي تضم أندية قوية على رأسها مانشستر سيتي، ليفربول، أرسنال واليونايتد، …، من خلال بيان أصدرته عقب حكم محكمة العدل الأوروبية رفضها لمفهوم الدوري السوبر الأوروبي، حيث جاء في بيانها ما يلي: ““الحكم لا يؤيد ما يسمى بالدوري السوبر الأوروبي، والدوري الإنجليزي الممتاز يواصل رفضه أي مفهوم من هذا القبيل”.

على غرار الدوري الإنجليزي الممتاز، نجد نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي أعلن أمس الخميس رفضه المشاركة في الدوري الممتاز “السوبر ليغ”.

وقال الفريق الباريسي إنه “يرفض باريس سان جيرمان بشكل كامل ومطلق أي خطط لما يسمى بالدوري الممتاز، وهو ما كان عليه الحال منذ اليوم الأول وسيظل كذلك دائماً”.

 

كما أعلن عملاقا الدوري الألماني بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند غيابهما عن هذه المنافسة، حيث أفاد كريستيان دريسن، الرئيس التنفيذي للفريق البافاري بأن النادي ثابت على موقفه المتمثل في عدم رغبته في المشاركة في بطولة السوبرلييغ مهما كان تصميمها أو نظامها، بدوره أكد هانز يواكيم فاتسكه المدير الإداري للدورتموند هذا الموقف: “لن يكون بوروسيا دورتموند متوفرًا للمشاركة في السوبرليغ، هذا النهج نخبوي للغاية، وهذا ليس بوروسيا دورتموند ولذا لن نشارك في تلك البطولة بغض النظر عما يحدث”.

 

هذا، وقال جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، عبر حسابه بمنصة “إكس”: “مع كل الاحترام لمحكمة العدل الأوروبية، الحكم لا يغير شيئًا على أرض الواقع”، حيث أضاف: “تاريخيًا، نحن ننظم أفضل المسابقات في العالم، وسيستمر هذا الأمر في المستقبل، سنواصل تقديم البطولات الأكثر إثارة وتنافسية والأعلى قيمة، وسنستخدم إيراداتنا لتطوير كرة القدم في العالم، من خلال برامج التضامن التي تضمن استفادة القطاع الأقل حظًا من المشاركين في هذه المسابقات الكبرى”.

 

 

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.